يتعرض 92٪ من سكان العالم للهواء الملوث مما يتسبب في 7 ملايين حالة وفاة مبكرة كل عام.

ويعد تلوث الهواء خطراً بيئياً على صحة الإنسان وسبباً للوفاة والأمراض يمكن تجنبه في جميع أنحاء العالم. 

ليس ذلك فحسب، بل إن لتلوث الهواء آثار ضارة على المناخ والتنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية ونوعية الحياة بشكل عام.

 وسيؤدي تحسين نوعية الهواء إلى تحقيق فوائد صحية وتنموية وبيئية.

وفي الواقع، ترتبط الصحة البيئية ارتباطاً وثيقاً بصحة الإنسان.

ويدعو اليوم الدولي لنقاوة الهواء من أجل سماء زرقاء، الجميع بدءاً من الحكومات والشركات ووصولاً إلى المجتمع المدني والأفراد لاتخاذ إجراءات للحد من تلوث الهواء وإحداث تغيير تحولي في أنماط حياتنا.  

#هواء_نقي_للجميع
تعلّم المزيد

اكتشف نوعية الهواء في أي مكان في العالم

أسئلة يتكرر طرحها حول تلوث الهواء: كل الأسئلة التي سبق الإجابة عنها من قبل العلماء في مكان واحد

استكشف منزلا واكتشف كيف يمكنك #تنقية_الهواء

آخر الأخبار
الفيديو

يُحتفل في يوم 16  سبتمبر باليوم العالمي للأوزون. وبفضل التعاون الدولي، نحتفل هذا العام بمرور 35 عامًا على اتفاقية فيينا و35 عامًا من الحماية…

الفيديو

في يوم 7 سبتمبر 2020، ولأول مرة على الإطلاق، سينضم العالم سويًا للاحتفال باليوم الدولي للأمم المتحدة لنقاوة الهواء من سماء زرقاء. موضوع عام 2020…

النشرات الصحفية

 

مع تزايد ظواهر تلوث الهواء الشديدة، ستتلقى الجهود العالمية المبذولة للحد من التلوث وآثاره دفعة مناصرة عندما يحتفل العالم، لأول مرة على…

الفيديو

ماذا لو تمكنا من رؤية تلوث الهواء غير المرئي الذي يقتل أكثر من 7 ملايين شخص كل عام؟